google-site-verification=U5_6sorsWvsDaJfyOjC_O6Nquh81g-az0JusTOrPcv0
top of page

7 علامات تدل على وجود علاقة صحية






سواء كانت العلاقة قديمة أم حديثة فإن هناك بعض الأشياء التي تحدث خلال العلاقة و التي تثير القلق في بعض الأحيان من صحة العلاقة التي تتواجد فيها. العلاقة الصحية لها مميزاتها و الكثير منا لا ينشأ ويتربى على أساسها لذا يكون من الصعب معرفة ما أذا كنا نسير على الطريق الصحيح أم لا. هناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها للتأكد من أن علاقتك تبدأ بداية جيدة وتحافظ على صحتها أثناء نموها. فيما يلي بعض الدلائل على أن الأمور تسير في الاتجاه الصحيح.



# 1 أنت تكون واثقا من نفسك في العلاقة.





من المهم وجود إحساس قوي بمن أنت كأنسان مستقل بحد ذاته قبل الانخراط في علاقة رومانسية. من السهل أن تدع العلاقة تحدد قيمتك الذاتية دون أن تعرف نفسك وتؤمن بها أولاً. هذا الأمر قد يسلبك ثقتك بنفسك وهويتك وغالبًا ما يكون مدمرًا عندما تنتهي العلاقة.


# 2 لديك تواصل جيد مع الشخص الآخر




التواصل الجيد هو أساس العلاقة الصحية. عندما تكونا معًا على سبيل المثال, ضع هاتفك بعيدًا وحافظ على التواصل البصري واستمع حقًا إلى ما يقولوه شريكك. تفاعل وتعرّف على شريكك من خلال طرح الأسئلة. المحادثة الجيدة مثل كرة الطاولة. يتطلب اللعب من الطرفين. حاول ان لا تكون سطحيا بالمحادثة و اكتشف ما يؤمن و يفكر به الشريك. تعرف على ما هو مهم بالنسبة له وعلى أحلامه وأهداف حياته. ولكن كن حذرا من ان تكون انت المستمع و هو المتكلم باستمرار. لاحظ كيف يستقبل ما تقول و ان لا يقاطعك اثناء الحديث او ان يعطي إيحاءات لك عن طريق لغة الجسد ونبرة الصوت على أنه يشعر بالملل.


# 3 الاحترام





أنت شخص رائع وتستحق أن تكون مع شخص يحترمك. وكذلك هم. مسألة الاحترام تختلف على حسب الجيل و الحضارة. ما يعني الاحترام للبعض قد يعني عكس ذلك عند اشخاص اخرين. ما هو الاحترام في وجهة نظرك؟ هل يمكنك تطبيقه في كافة العلاقات ام ان هناك علاقات لا تستطيع المطالبة فيها بالاحترام؟ المهم هنا التوازن في طريقة التصرف, الاستقبال و الارسال يجب ان يكون على نفس المستوى من الجودة.


# 4 لا يوجد مكان للعنف






العنف ليس له مبرر. العلاقة التي يدخل فيها العنف تسبب خللا و شرخا كبيرا يصعب تجاوزه. العنف يحطم نفسية الانسان من الداخل و يسحق كرامته بالتدريج. الدخول في جدل حامي أو نزاع ما بسبب اختلاف وجهات النظر أمر يحدث في كافة العلاقات و لكن ، من الضروري أن تكون قادرًا على التحدث إلى شريكك عندما تحدث الخلافات بطريقة تجلب الحل والفهم بدلاً من تصعيد الأمور إلى مستوى عنيف لفظيًا أو عاطفيًا أو جسديًا.

العلاقة التي يسودها العنف هي مسؤولية الطرفين, المسيئ و المتحمل للإساءة. على الانسان ان يعرف الحدود و يدافع عنها. الضعف الذي يعاني منه الإنسان أساسه الخوف والخوف هو قلة الثقة بالنفس وضعف معرفة الذات.


# 5 لديك توقعات واقعية




يمكن أن تدمر التوقعات غير المستوفاة العلاقة مع تزايد الإحباط وتآكل الاتصال. من المهم أن تكون صادقًا بشأن ما تريده وتحتاجه في العلاقة. ومن المهم أيضًا معرفة وفهم توقعات شريكك. كن واقعيا في وواضحا في توقعاتك و تناقش فيها مع الشخص الآخر لتجنب سوء الفهم. من المهم أيضًا أن ندرك أنه حتى العلاقات الصحية و التي لا تشوبها أمور مسيئة بشكل كبير لا تنجح دائمًا. من الافضل تيقن هذا الامر لان هناك امور اخرى تحسم استمرار العلاقة من انقطاعها.


# 6 الثقة





ليس هناك صحية بدون ثقة. عليك أن تعرف أن شريكك موجود دائمًا من أجلك وأنه بحاجة إلى الاطمئنان من أنك ستوفر في المقابل نفس النوع من الدعم. تحترم خصوصية كل منكما ومساحتكما الشخصية وعدم الشك في الدوافع دون سبب وجيه. يجب أن تكون الحرمة الشخصية والخصوصية موجودة مهما كانت قوة العلاقة. العلاقة التي لا تسودها الثقة, علاقة منتهية.


# 7 رسم الحدود





الحدود مطلوبة جدا في أي علاقة كانت. يعد تجاهل هذه الحدود و التعدي عليها من أسرع الطرق لتدمير الثقة وإفساد العلاقة الصحية. هناك ثلاثة أشياء رئيسية تتعلق بأمر الحدود:


حدود الاتصال الجسدي: هنا يجب ان نعرف ما نحتاجه و ما نسمح به في العلاقة و ان لا ندع الاخر يتعدى تلك الحدود. حتى في العلاقات الزوجية يجب أن يتوفر هذا العامل المهم. التواصل الجسدي يجب ان يكون بالاتفاق والتوافق من كلا الطرفين دون الإحساس بالضغط و الابتزاز و الشعور بالذنب.


الحدود المالية: لا يختلف الأمر هنا عن أمر التواصل الجسدي. لا يعني الدخول في اي علاقة الاستحقاقية المطلقة في أموال الآخرين. يجب ان يكون اتفاق منذ بادئ الأمر على مسألة الحقوق و الواجبات .ان كان الامر متعلقا في تربية الأطفال فعلى الطرفين تحديد طريقة الادارة المالية بالتخطيط و الاتفاق العملي و ليس بالكلام فقط, كفتح حساب مشترك او اي شئ من هذا القبيل.


الحدود العاطفية: أن تكون منفتحا في العلاقة امر جيد و لكن هناك حدود. المشاركة الكثيرة في وقت مبكر من العلاقة يمكن أن يكون غير صحي. إلقاء الكثير من الأعباء العاطفية أو مشاركة الكثير حول العلاقات الفاشلة السابقة في بداية العلاقة قد يكون أمرًا مربكًا. اقض بعض الوقت في بناء الثقة أولاً.

مع العلاقات ، لا توجد ضمانات. لا يوجد نظام مكون من 7 خطوات إذا اتبعتها بالضبط ستنتهي الأمور على أكمل وجه لأننا جميعًا فريدون مع طرق التواصل وفهم الأخطاء و كذلك الاحتياجات العاطفية.


سؤال للنقاش

ما هو أهم شيء لديك في العلاقة؟ ماهو الشئ الذي يعتبر حاسما بالنسبة لك الذي قد ينهي العلاقة الى الأبد.


27 views0 comments

Komentáře


bottom of page